الاثنين، 16 شوال 1430 هـ

جدال في الحب - الحب الأكبر


قالت له
حبك لي قطرة وحبي لك بحر
فقال
بل حبي لك عذب كالنهر
يصب في بحرك المالح املا في جعله عذبا
ولكن بلا فائدة
سيظل حبك مالح
وستحاول مياه النهر ان لاتكون راكدة
قالت له
ان كان حبك نهر فحبي هو الينبوع
فقال
أاردت ان تتحكمي بمياهي وان اعلن لك الخضوع
فإن كان كذلك فحبي هو الارض وهي المصدر
لينبوعك الذي شق حبي والنهر منه جرى وتدحدر
غضبت منه فقالت
انا حبي هي الشمس
وهي مصدر الدفء لك والتي بها تستنير
فقال اني حبي هو الكون
والشمس بالنسبه له...... شي صغير
غضبت منه واستدارت ثم قالت
ليس لأنك ابلغ في الكلام فأنت الرابح في هذه المجادلة
فحبي لك اكبر.... ولن تكون هناك معادلة
نظر اليها متبسما
وقد علم انها مكيدة واختبار
فهي تريد التأكد والإطمئنان
حتى تشعر بالسعادة والأمان
فقال
لاحاجة للمعادلة فأنا أريد الانسحاب
فإن كانت هزيمتي ستشعرك بالسعادة
فأنا أفضل ان اخسر وتكون لك السيادة

جدال في الحب - عندما


قالت له/ عندما تمسك بيدي, أشعر بالدفء والحنان
وكأنك تريد أن تقول....اريدك بجانبي دوما
فقال/ عندما امسك بيدك, امسكها خوفا من الحرمان
وكأني لك اقول....لن اتركك يوما

قالت/ عندما تمسك بيدي, تشعرني بالسعادة والأمان
وكأنك لي تقول..... سأظل قربك الى الأبد
قال/ عندما أمسك بيدك, اريدك ان تشعري بالإطمئنان
وكأني لك اقول.... معا مهما طال الأمد

قالت/ عندما تنظر إلي, تنظر كالعاشق الولهان
تجعلني أحمر خجلا.... تدغدغني نظراتك الرقيقة
قال/ عندما أنظر إليك, أنظر وأنا حيران
هل أنا في حلم؟.... أم أن هذا الجمال حقيقة

قالت/ عندما تحضنني بذراعيك, اسمع دقات قلبك والخفقان
اشعر بحرارة جسدك.... تقيني من البرودة
قال/ عندما احتضنك بذراعي, افقد الإحساس بالزمان
اظل احتضنك لساعات.... تمر كأنها دقائق معدودة

قالت/ عندما تقبلني في شفتي, اشعر ان ارواحنا تلتقيان
لا أريد لها الإنتهاء.... اريدها إلى مالا نهاية
قال/ عندما أقبلك في شفتيك, افعلها لأرتوي كالعطشان
الذي تاه في وسط الصحراء.... وفجأة اتته السقاية